أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت زعيمة المعارضة في ميانمار أونغ سان سو تشي، إنه من المبكر للغاية اتخاذ حزبها قرارا بخوض انتخابات عام 2015 لأن ذلك يعتمد على تعديل الدستور وقوانين الانتخابات.

وأشارت سو تشي الثلاثاء إلى أن حزب "الرابطة الوطنية للديمقراطية" المعارض قاطع انتخابات عام 2010 لأنه اعتقد أن الشروط القانونية غير مقبولة.

وشارك الحزب في انتخابات عام 2012 بعد تعديل بعض القواعد، وفاز بثلاثة وأربعين مقعدا من إجمالي أربعة وأربعين مقعد متنازع عليه. واعتبرت انتخابات عام 2010 مزورة على نطاق واسع لصالح الجيش وحلفائه.

ويمنح الدستور العسكري، الذي وضع عام 2008، الجيش 25% من مقاعد البرلمان وقوى سياسية أخرى. كما يحظر على سو تشي أن تكون رئيسة للبلاد لأن أبناءها يحملون جنسيات أجنبية.