أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتهزت الملكة إليزابيت الثانية ملكة بريطانيا كلمتها السنوية بمناسبة عيد الميلاد الخميس كي تعلن تأييدها للمصالحة في إسكتلندا.

وأشارت الملكة إلى الاستقطاب الذي تعيشه إسكتلندا عقب استفتاء أجري على استقلالها عن إنجلترا في سبتمبر.

وقالت "تتخذ المصالحة عدة صور بطبيعة الحال. شعر كثيرون في إسكتلندا بعد الاستفتاء بخيبة أمل كبيرة فيما شعر آخرون بالارتياح وجسر هذه الخلافات سيستغرق وقتا".

واستشهدت الملكة بذكرى الهدنة التاريخية التي عقدها جنود بريطانيون وألمان خلال الحرب العالمية الأولى كنموذج للمصالحة وتجاوز الخلافات.

وكان نتيجة الاستفتاء أسفرت عن رفض 55 بالمائة من الناخبين الإسكتلنديين للانفصال عن إنجلترا.