أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 28 شخصا على الأقل وأصيب عشرات بجروح في إفريقيا الوسطى، في مواجهات بين مجموعات مسلحة اندلعت الثلاثاء في مبريس على بعد 300 كلم شمال بانغي.

ونقلت "فرانس برس" عن مسؤول في الدرك "وقعت الثلاثاء مواجهات عنيفة في وسط مبري بين عناصر من ميليشيات انتي بالاكا وسيليكا سابقا".

وأوضح "أحصينا 28 قتيلا على الأقل وعشرات الجرحى بحسب حصيلة أولية للصليب الأحمر المحلي".

وأضاف أن المواجهات بين الميليشيات ذات الأغلبية المسيحية ومتمردي سيليكا السابقين ذات الطابع الإسلامي تواصلت الاربعاء، وأدت إلى فرار مئات السكان رعبا.

صباح الخميس كان عناصر انتي-بالاكا " قد تراجعوا إلى مرتفعات مبريس والمغاور فيما سيطرت قوات سيليكا سابقا على الوسط حيث يحكمون".

وأتى اشتعال العنف هذا بعد أيام على مراسم مصالحة بين المعسكرين جرت في ا لمدينة بإشراف قوة الأمم المتحدة.

وسبق أن شهدت منطقة مبريس هجمات متبادلة للمجموعتين في الاشهر الفائتة.

ومنذ ذلك الوقت غادرت السلطات الإدارية المنطقة ولجأت إلى بانغي حيث تنتظر عودة الوضع إلى طبيعته.

وتشهد إفريقيا الوسطى أزمة أمنية وسياسية غير مسبوقة منذ تولي ائتلاف سيليكا المتمرد السلطة في مارس 2013 قبل طردها في يناير 2014.