أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يصوت البولنديون، الأحد، في جولة الإعادة في انتخابات محلية لاختيار نحو 900 عمدة ورئيس بلدية مدينة ومقاطعة، بعد أعطال أصابت نظام فرز الأصوات الإلكتروني خلال الجولة الأولى.

وتعد الانتخابات اختبارا لقوة رئيسة الوزراء البولندية الجديدة إيوا كوباتش وحزب المنتدى المدني الحاكم قبيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المزمعة العام المقبل.

وأظهرت نتائج الجولة الأولى التي أجريت في السادس عشر من نوفمبر الجاري دعما شعبيا أكبر لحزب المعارضة "القانون والعدالة" في الدوائر الانتخابية المحلية، إلا أن حزب المنتدى المدني فاز بعدد مقاعد أكبر بسبب أسلوب توزيع المقاعد.

ودفعت المشكلات التي تعرض لها نظام فرز الأصوات الرقمي زعيم المعارضة ياروسلاف كاتشينسكي للتشكيك في صحة النتائج، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

ويجري التصويت، الأحد، فقط في المناطق التي لم يفز فيها أي مرشح بأكثر من خمسين بالمائة من مجموع أصوات الناخبين خلال الجولة الأولى.