أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية إن السلطات أفرجت عن شابة إيرانية تحمل الجنسية البريطانية، كان قد تم اعتقالها خلال حضورها مباراة رياضية مخصصة للرجال وهو أمر خالف للقانون.

ونقلت الوكالة عن سوسن مشتغيان، والدة الشابة غونشيه غافامي، قولها إن قاض أفرج عن ابنتها اليوم الأحد بكفالة قدرها 30 ألف دولار.

و اعتقلت غافامي في يونيو بعد محاولتها حضور مباراة كرة طائرة للرجال بين إيران وإيطاليا، في تحد لقانون الفصل بين الجنسين.

وقالت والدتها إن غافامي سيطلق سراحها حتى تبت محكمة الاستئناف في قضيتها.

وأكدت أن حكما أوليا صدر ضد غافامي بالسجن لمدة عام في تهمة "الدعاية ضد النظام الحاكم".

وأضافت أن الأسرة تعتزم توكيل محام جديد للاستئناف.

وكانت الجهات القضائية قالت إن قضيتها مرتبطة بنشاطها في مجال المعارضة، وليس بحضور مباراة للكرة الطائرة.

وأعربت بريطانيا عن مخاوفها بشأن محاكمة غونشيه غافامي، التي تخرجت في كلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن، وتطوعت لمساعدة أطفال الشوارع في إيران على مدار عدة أشهر، بحسب قول شقيقها.

وعادة ما يحظر على النساء حضور المباريات المخصصة للرجال فقط في إيران، رغم أن مسؤولين في قطاع الرياضة قالوا في وقت سابق هذا الشهر إنهم يعيدون النظر في تلك القيود بحيث يسمح للنساء بحضور المباريات في المستقبل.