أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل مسلحون يشتبه بكونهم متطرفين إسلاميين بالسواطير أستاذا في علم الاجتماع بجامعة بنغلادش لأنه عارض ارتداء طالباته النقاب وفق ما أعلنت الشرطة الأحد.

واعتقلت الشرطة شخصين بعد الهجوم الذي راح ضحيته السبت شفيع الإسلام (51 عاما) قرب جامعة راجشاهي.

ونقل إلى قسم العناية المركزة في مستشفى مدينة راجشاهي غرب بنغلادش حيث توفي بعد بضع ساعات.

واحتج مدرسون وطلبة على هذه الجريمة وقطعوا حركة السير على الطرق وأضربوا عن الدروس.

وقال قائد الشرطة المحلية محبوب الرحمن لفرانس برس "نعمل على عدة فرضيات لتفسير الجريمة" مشددا على أن المحققين يركزون على فرضية أن الجناة متطرفون.

وتبنت مجموعة إسلامية غير معروفة حتى الأن تدعى "أنصار الإسلام بنغلادش-2" الجريمة على صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنشئت مساء السبت.

وقالت إن "مجاهدينا قتلوا مرتدا منع الطالبات من ارتداء الحجاب في دائرته وأقسام دروسه".

وأضافت "فليحذر كل المرتدين من أعداء الاسلام والملحدين".