أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أيدت محكمة عليا إسبانية الجمعة الاتهام الموجه إلى الأميرة كريستينا ديبوربون شقيقة العاهل الإسباني الملك فيليبي السادس بالتهرب الضريبي ورفضت الاستئناف المقدم لحكم سابق لمحكمة أدنى بجزر البليار.

وقالت المحكمة العليا في بالما دي مايوركا إنها ستسقط تهمة غسيل الأموال الموجهة للأميرة.

وتتعلق التهم بمزاعم بأن كريستينا وزوجها إيناكي أوردانجارين دوق بالما دي مايوركا قاما بضخ أموال عامة من منظمة رياضية غير هادفة للربح عبر شركة عائلية يملكانها بشكل مشترك.

ونأى شقيق كريستينا الملك فيليبي بنفسه عن أخته وظل بمنأى عن هذه القضية.

وكانت السلطات حققت مع الأميرة كريستينا فيما يخص المعاملات المالية لزوجها إيناكي اوردانجارين في قضية هزت الأسرة المالكة في وقت تسعى فيه إلى تحسين سمعتها تحت قيادة الملك الشاب.