أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف استطلاع للرأي أجرته رويترز إيبسوس أن نحو ثلث الناخبين الأميركيين استفادوا من ميزة التصويت المبكر في الانتخابات النصفية للكونغرس التي تجري الثلاثاء.

وقبل يوم واحد من الانتخابات سعت الشخصيات العامة إلى تعزيز فرص أحزابها في الفوز وانضمت إلى جولات المرشحين في سباق متقارب في شتى الولايات الأميركية.

وكشف الاستطلاع أن عددا كبيرا من الناخبين المحتملين أدلوا بأصواتهم بالفعل بمعدلات أعلى مما حدث خلال الأيام التي سبقت انتخابات عام 2012.

ولم يتضح مغزى الأرقام للجمهوريين الذين يحاولون انتزاع الأغلبية من الديمقراطيين في مجلس الشيوخ وتعزيز أغلبيتهم في مجلس النواب، لكنها تبرز سخونة الانتخابات.

ويجري التصويت المبكر إما بالبريد أو في مراكز الاقتراع التي تفتح قبل الموعد الرسمي للانتخابات في بعض الولايات.

وكان نحو ربع الناخبين فقط حسموا أمرهم في ذلك الوقت من انتخابات عام 2012 حين كان الرئيس الأميركي باراك أوباما يخوض بنجاح الانتخابات للفوز بفترة رئاسية ثانية أمام ميت رومني حاكم ماساتشوستس السابق.