أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن مصدر في بعثة الأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى، الخميس، أن 30 شخصاً على الأقل قتلوا وجرح عشرات آخرون، ليل الثلاثاء الأربعاء، في هجوم شنه مسلحون على قرية في منطقة باكالا وسط البلاد.

وقال المصدر إن "مجموعة من المسلحين، قال السكان إنهم من إتنية البول ومن مقاتلي سيليكا السابقين، هاجموا بلدة يامالي ما أدى إلى سقوط 30 قتيلاً على الأقل وعشرات الجرحى".

وأضاف المصدر أن "المهاجمين أحرقوا المساكن في القرية ونهبوها"، مشيراً إلى أن الحصيلة مؤقتة وقابلة للزيادة "لأن المسلحين واصلوا اعتداءاتهم في القرى المجاورة".

وامتد الهلع الناجم عن هذه الاعتداءات إلى مدينة بمباري، كبرى مدن مديرية أواكا التي تعد باكالا جزءاً منها، وفق ما أوضح المصدر.

وكان 7 أشخاص على الأقل قتلوا الأسبوع الماضي في حوادث مختلفة بالمنطقة نفسها على يد عناصر ميليشيات ينتمون إلى "الانتي بالاكا" ومن عناصر سيليكا السابقين الذين هاجموا سكاناً متهمين بالتعاون مع خصومهم في وسط إفريقيا الوسطى، كما ذكرت مصادر أمنية في بمباري.