أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل شخص في العاصفة الاستوائية "ترودي" التي اجتاحت المكسيك وأدت إلى إجلاء سكان وانقطاع طرق الوصول الى 16 منطقة، بحسب ما ذكرت السلطات الأحد.

وتسببت الأمطار الغزيرة في انهيار تربة في مزرعة في بلدة تلاكوشيستلاهوكا في ولاية غيريرو الجنوبية، ما أدى إلى مقتل موظف في الدفاع المدني (23 عاما)، بحسب ما صرح مسؤول في الجهاز للإعلام المحلي.

وتم إجلاء نحو ألفي شخص من ثلاث مدن في المنطقة الجبلية التي ضربتها العاصفة.

ودعت السلطات السكان إلى وقف العودة إلى منازلهم لمدة 48 ساعة على الأقل حتى انتهاء تهديد الانهيارات الأرضية.

وتم إجلاء 300 شخص آخرين ليل السبت الأحد في ثلاث مدن في ولاية غيريرو خشية فيضان النهر.

كما أدت الفيضانات والانهيارات الأرضية إلى قطع طرق الوصول إلى 16 بلدة وألحقت الضرر بالطريق المؤدي إلى أكابولكو.

والعام الماضي ضربت عاصفتان إستوائيتان المكسيك ما أدى إلى مقتل 157 شخصا.

والشهر الماضي أدى إعصار أوديل إلى مقتل ستة أشخاص والتسبب بأضرار تبلغ قيمتها ملايين الدولارات شمالا على ساحل المكسيك على المحيط الهادئ ما أدى إلى فوضى في منطقة لوس كابوس التي تعتبر منتجعا فاخرا.