أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت المخابرات الأفغانية الخميس إن القوات الأفغانية اعتقلت ابن مؤسس شبكة حقاني مع قائد للمتشددين بتهمة شن هجمات.

واتهمت شبكة حقاني التي تنشط بشكل أساسي في المناطق المتاخمة للحدود مع باكستان بالوقوف وراء بعض الهجمات الأكثر دموية على قوات حلف شمال الأطلسي والقوات الأفغانية.

وقالت المديرية الوطنية للأمن في بيان، إن أنس حقاني كان مسؤولا عن جمع الأموال "من أفراد من دول عربية" والتجنيد عبر مواقع التواصل الاجتماعي. واعتقل يوم الثلاثاء.

وهو ابن جلال الدين حقاني مؤسس الشبكة التي كانت تحارب الاحتلال السوفيتي في السابق وتدين بالولاء للملا عمر زعيم حركة طالبان، ولها صلات أيضا بتنظيم القاعدة.

وأضافت المديرية أن أنس حقاني كان أيضا مستشارا خاصا لشقيقه سراج الدين حقاني زعيم الشبكة الحالي.

وتابعت أن حافظ رشيد قائد الشبكة في جنوب أفغانستان اعتقل أيضا الثلاثاء، وكان مسؤولا عن تحديد الأهداف وتقديم المعدات للانتحاريين في العاصمة كابول وفي إقليم خوست بشرق البلاد.

ولم تذكر أي تفاصيل حول عملية الاعتقال، لكن المخابرات أصدرت بيانا ثانيا في وقت لاحق الخميس لتصحح تقارير بأن الرجلين اعتقلا في خوست.