أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدر القصر الملكي التايلاندي بيانا السبت، قال فيه إن الملك بوميبون أدولياديج دخل للمرة الثانية خلال شهرين إلى المستشفى في وقت متأخر من مساء الجمعة.

وقال مكتب الشؤون الملكية إن الملك (86 عاما) دخل المستشفى مصابا بالحمى ورجح تشخيص حالته أنه مصاب بالتهاب في الدم وطلب الأطباء منه البقاء في مستشفى سيريراج لتلقي علاج خاص.

وأضاف البيان أن ضغط الدم استقر عند الملك بعد تلقي العلاج واستقرت حالته وانخفضت حرارته مشددا على أن حالته تتحسن باستمرار.

ولم يفصح البيان عن أي تفاصيل بشأن الفترة التي سيقضيها الملكفي المستشفى.

وغادر الملك في 15 سبتمبر المستشفى بعد أن قضى فيها أكثر من شهر للعلاج من التهاب في المعدة وكان مكث من قبل لنحو أربع سنوات منذ عام 2009 وحتى عام 2013 في المستشفى عينها حيث عولج من عدد من الأمراض.

ونادرا ما شوهد الملك في مناسبات عامة منذ خروجه من المستشفى عام 2013 وهو يعيش في قصر كلاي كانجون -أي قصر البعد عن الهموم- في بلدة هوا هين المطلة على البحر جنوبي بانكوك.