أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أمرت المحكمة الإسرائيلية العليا الاثنين بإغلاق مركز صحراوي يحتجز فيه نحو 2400 مهاجر غير شرعي من إريتريا والسودان، خلال فترة ثلاثة أشهر، بحسب مصادر قضائية.

وألغت المحكمة العليا تعديلا تمت الموافقة عليه في ديسمبر يسمح بفتح مخيم هولوت في صحراء النقب الجنوبية.

وأمرت بإغلاق مخيم هولوت خلال 90 يوما، لتلغي بندا قانونيا أثار انتقادات واسعة من جماعات حقوق الإنسان يسمح لإسرائيل باحتجاز المهاجرين غير الشرعيين لمدة عام دون محاكمة، بحسب مصادر.

وبموجب قوانين مخيم هولوت يتم إجبار المحتجزين على التوقيع مرتين يوميا وقضاء الليل في المخيم لاستبعاد أية فرصة لعثورهم على عمل.

وانتقد وزير الداخلية جدعون ساعر حكم المحكمة وقال "ليست لدينا أية أدوات أخرى لمواجهة الهجرة غير الشرعية".

والعام الماضي شنت إسرائيل حملة على نحو 60 ألف مهاجر إفريقي غير شرعي، واعتقلتهم وقامت بترحيل 3920 منهم بنهاية العام، كما قامت ببناء سياج متطور على طول الحدود مع مصر.

وتقول الأمم المتحدة إنه يوجد نحو 53 ألف لاجئ وطالب لجوء في إسرائيل، معظمهم دخلوا البلاد دون تأشيرة عبر الحدود الصحراوية مع مصر.