قال البيت الابيض الاثنين إن الولايات المتحدة رفضت اقتراحا طرحه مسؤولون إيرانيون تتعاون إيران بموجبه مع أميركا في محاربة تنظيم الدولة مقابل مرونة بشأن برنامجها النووي.

وقال مسؤولون إيرانيون كبار لرويترز إن إيران مستعدة للعمل مع الولايات المتحدة وحلفائها لوقف مقاتلي الدولة الإسلامية لكنها تريد مزيدا من المرونة بشأن برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني في المقابل.

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست رفض بلاده الاقتراح الإيراني.

وقال إن جهود القوى العالمية لإقناع إيران بالتخلي عن برنامجها النووي "منفصلة تماما" عن جهود الرئيس الأميركي باراك أوباما لبناء تحالف ضد مقاتلي تنظيم الدولة.

وأضاف أن "الولايات المتحدة لن تكون في وضع لمبادلة جوانب من برنامج إيران النووي لتأمين التزامات لتحدي تنظيم الدولة."