أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كافحت طواقم الإطفاء في منطقة سييرا نيفادا الوعرة بولاية كاليفورنيا الأمريكية لليوم الخامس على التوالي، للسيطرة على حريق هائل يهدد بتدمير ألفي منزل على الأقل ودفع مئات السكان للنزوح من منازلهم.

ويستعر الحريق بين الأشجار والأعشاب الجافة غربي بحيرة تاهو.

وقال مسؤولو الإطفاء إن الحريق الهائل الذي أطلقوا عليه اسم (كينج) هو الأكبر بين 11 حريقا كبيرا يستعر في الولاية التي اشتد فيها الجفاف، وأضافوا أن الحريق قضى على نحو 11331 فدانا من أراضي الولاية وغابة إلدورادو الوطنية منذ اشتعاله يوم السبت الماضي.

وذكر الموقع الإلكتروني لإدارة الغابات والحماية من الحرائق أن قوة من 3300 رجل إطفاء تمكنوا منذ يوم أمس الأربعاء من حفر خطوط لاحتواء ألسنة اللهب حول خمسة في المئة من محيط الحريق.

ولم يطل الحريق أي مبنى حتى الآن، غير أن دائرة الإطفاء بولاية كاليفورنيا قالت، إن 3500 مبنى يهددهم الحريق بينهم ألفي منزل سكني، وقد تم إصدار إنذارات بإخلاء السكان لهذه المنازل.

وفي وقت متأخر من ليل الأربعاء، أعلن حاكم الولاية جيري براون حالة الطوارئ بسبب حريق كينج وحريق آخر في شمال المنطقة واضعا كل موارد الولاية تحت خدمة مكتب خدمات الطوارئ.