أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصل فريق انقاذ صيني إلى بورما (ميانمار) اليوم السبت للمساعدة في البحث عن اثنين من المتسلقين البورميين فقدا على أحد أعلى قمم جنوب شرق آسيا منذ أسبوعين تقريبا.

وطار فريق بلو سكاي ريسكيو إلى مطار يانغون حيث سيبدأ رحلته إلى منطقة جبل هكاكابو رازي في ولاية كاشين شمالي البلاد، كي ينضموا لفرق الإنقاذ الأخرى.

وتم نشر مروحيات الثلاثاء للمساعدة في عملية البحث.

وكان الرجلان المفقودان من بين أول فريق بورمي يصعد الجبل.

وكان ثمانية متسلقين قد توجهوا لجبل هكاكابو رازي الشهر الماضي لكن نظرا لضيق المسار إلى القمة استمر اثنان منهم فقط في المرحلة النهائية، بحسب ميو تانت، قائد رابطة تسلق الجبال.

وأضاف تانت إن الرجلين وصلا إلى القمة الثلجية في الحادي والثلاثين من أغسطس المنصرم، لكنهما أبلغا أثناء هبوطهما أن بطارية هاتفهم المتصل بالقمر الصناعي ضعيفة.

وكان من المفترض أن يعاد الاتصال بزملائهم في المخيم بالقاعدة يوم الاثنين، لكن ذلك لم يحدث.

ويأتي التسلق عقب جدال حول أكثر الجبال ارتفاعا في البلاد.

وحينما تم إجراء مسح للقمم الجبلية في البلد في 1925، وقت أن كانت المنطقة جزء من الإمبراطورية الهندية البريطانية، تم قياس ارتفاع جبل هكاكابو رازي بأنه 5881 مترا، وهو ما يجعله أكثر الجبال ارتفاعا، ليس فقط في البلد لكن في جنوب شرق آسيا.

وقال مايو تانت إن المتسلقين أكدا على ارتفاع الجبل باستخدام أداة تستخدم نظام تحديد المواقع "جي بي إس".

إلا أن بيانات الأقمار الصناعية والبيانات الرقمية مع الخرائط الطبوغرافية الأمريكية والروسية والصينية الحديثة تشير إلى أن لقب أعلى قمة يعود لجبل غاملانغ رازي في ولاية كاشين أيضا.

وتم التكليف بإجراء مسح جديد عالي الدقة.

وبحسب بيان صحفي من السفارة الصينية في يانغون فإن فريق بلو سكاي ريسكيو هو منظمة إنقاذ خيرية غير حكومية خارجية تأسست في 2007.