أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عينت كينيا، الخميس، رئيسا جديدا للمخابرات، تأمل أن يتعامل مع التهديد المتصاعد من مسلحي حركة الشباب في الصومال.

وقال الرئيس الكيني، أوهورو كينياتا، إنه اختار فيليب كاميرو لخلافته في جمع معلومات المخابرات في الصومال.         

وأضاف كينياتا في بيان صدر من الرئاسة، الخميس، أنه أبلغ قائد الأمن الجديد بأن يعمل بنشاط مع مسؤولي الحكومة الآخرين.

وتشهد كينيا، على فترات متباعدة، هجمات بالبنادق والقنابل من جانب حركة الشباب المنبثقة عن تنظيم القاعدة منذ هجومها على مركز تسوق ويستجيت، وخاصة في نيروبي وعلى الساحل.

وهددت حركة الشباب بالانتقام، بعد أن قتلت صواريخ أميركية، الأسبوع الماضي، زعيمها الذي شارك في تأسيسها، أحمد غودان.