أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دخل الرئيس الايراني حسن روحاني مجددا الجدل المحتدم في إيران حول الرقابة على الإنترنت والفصل بين الجنسين، معتبرا الأحد أن هاتين السياستين ليستا في مصلحة البلاد.

وأكد روحاني أن "بعض الناس يعتقدون أننا نستطيع حل المشاكل من خلال بناء الجدران، ولكن عندما تستخدم الفلاتر (لحجب المواقع) فإنهم يستخدمون خوادم بروكسي" في اشارة إلى الخوادم التي تتيح لمستخدمي الانترنت الدخول بشكل غير مباشر إلى المواقع التي تحجبها السلطات.

وأضاف في كلمة بثها التلفزيون الرسمي على الهواء "هذه السياسة الحالية غير فعالة. والقوة لا تثمر عن نتائج".

وانتقد روحاني كذلك قرار بلدية طهران الأخير بالفصل بين الموظفين والموظفات، الأمر الذي أشاد به المحافظون.

وذكر "من يقولون دائما أن علينا أن نفصل بين البنات والصبيان" بأن مؤسس الجمهورية الاسلامية آية الله روح الله الخميني عارض بشدة تبني الجامعات لمثل هذه السياسة عقب ثورة 1979.