أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت بلدية ماريوبول في أوركرانيا، الأحد، عن سقوط أول ضحية منذ إعلان وقف إطلاق النار بين القوات الأوكرانية والمجموعات المسلحة الموالية لموسكو.

وقال بيان للبلدية إن امرأة قتلت وأصيب ثلاثة آخرون، مشيرة إلى أن الانفصاليين قصفوا نقطة تفتيش عند المخرج الشرقي للمدينة ودمروا محطة لبيع المحروقات.

وكان ميناء ماريوبول ومدينة دونيتسك قد شهدا قصفا خلال الليل، مما يهدد اتفاق وقف النار الذي أبرم قبل أقل من يومين بين الحكومة الأوكرانية والانفصاليين.

وأبرم اتفاق وقف إطلاق النار بين ممثلين من طرفي النزاع الجمعة في مينسك عاصمة روسيا البيضاء، تحت رعاية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

ويعد الاتفاق جزءا من خطة سلام تهدف إلى إنهاء صراع مستمر منذ خمسة أشهر، أدى إلى مقتل قرابة ثلاثة آلاف شخص.

ووقع القصف الجديد بعد ساعات من اتفاق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو خلال مكالمة هاتفية، على أن الهدنة صامدة.