أبوظبي - سكاي نيوز عربية

طالب مسؤولون في كاليفورنيا الكونغرس بالمضي قدما بشأن خطة متوقفة لتدشين صندوق احتياط طوارئ لمكافحة الحرائق الهائلة المتوقعة في فصل الخريف حيث أن الأموال الاتحادية لمكافحة حرائق الغابات أوشكت على النفاذ.

وجاء الطلب من النائب الديمقراطي الأميركي جون غرامندي، الذي تشتمل مقاطعته التي تقع بالقرب من ساكرامنتو، على أجزاء من ثلاث غابات وطنية، ومن أكبر هيئة إطفاء في الولاية، وآخرين، بعد أيام من تصريح هيئة الغابات الأميركية أنها ستقتصد في الأموال المخصصة لمنع الحرائق وأنشطة أخرى لكي يكون لديها المال الكافي لمكافحة الحرائق.

وقال غرامندي في مؤتمر صحفي في مدينة ديفيس بالقرب من ساكرامنتو: "نجد أنفسنا في دائرة مفرغة.. عندما تنفذ الأموال المخصصة لمكافحة الحرائق الموجودة لدينا، ويحدث هذا في كثير من الأحيان، فنحن نخفض بجميع الأموال التي تساعد في منع حرائق الغابات".

وتتزايد المخاوف حيال انخفاض الأموال لمكافحة الحرائق، وسط خطر متزايد من حرائق الأحراش في غرب الولايات المتحدة، وموسم الحرائق الذي يصل ذروته وسط الجفاف المدمر الذي يخلف وقودا جافا وقابلا للإحتراق مهيأ للاشتعال.

وقال رئيس هيئة الغابات توماس تيدويل، في خطاب للمديرين الإقليميين الأسبوع الماضي، إن من المتوقع أن تتجاوز تكلفة إخماد الحرائق هذا العام المبلغ المخصص لها في الميزانية الاتحادية، المقدر بحوالي 995 مليون دولار، وسيكون مقدار الزيادة ما يصل إلى 1.6 مليون دولار.