حرر الجيش الباكستاني أستاذا جامعيا خطفه مقاتلو طالبان في المناطق القبلية شمال غرب باكستان بعد احتجازه 4 أعوام ، وفق ما أعلن مسؤولون.

واحتجزت حركة طالبان الباكستانية المسلحة أجمل خان نائب عميد الجامعة الاسلامية في مدينة بيشاور الكبيرة شمال غرب باكستان في سبتمبر 2010.

وظهر خان وهو باكستاني، في تسجيلات فيديو بثتها طالبان وهو يناشد السلطات التفاوض من أجل الافراج عنه.

لكن المناقشات مع المتمردين لم تفلح لأنهم كانوا يطالبون في المقابل بالإفراج عن قياديين أساسيين في حركة التمرد وفق مصادر حكومية.

غير أن الجيش أكد في بيان نشره صباح الجمعة أن "قوات الأمن أفرجت عن أجمل خان سالما معافى" دون مزيد من التفاصيل حول ظروف تحريره.

واضاف الجيش أن "قوات الأمن وأجهزة الاستخبارات حاولت تحديد موقع أجمل خان منذ خطفه في الثامن من سبتمبر 2010 عندما كان متوجها إلى الجامعة".

وأفاد مصدر أمني أن تحرير خان تم في منطقة شمال وزيرستان المحاذية لأفغانستان والتي تعتبر معقلا لعدة مجموعات إسلامية مسلحة.

وبعد سنوات من التردد شن الجيش الباكستاني في منتصف يونيو عملية على معاقل طالبان في وزيرستان.