أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رحبت بكين بقرار فيتنام تعويض ضحايا الاحتجاجات المناهضة للصين التي وقعت في مايو في مسعى لحل مشكلة أضرت بالعلاقات بين البلدين طوال أشهر.

وهاجم آلاف الفيتناميين الشركات والمصانع التي يملكها صينيون في فيتنام في مايو الماضي مستهدفين العمال الصينيين وقطاع الأعمال الصيني بعد أن أقامت الصين منصة نفطية في منطقة من بحر الصين الجنوبي تزعم هانوي السيادة عليها.

واندلعت معارك بين العمال الفيتناميين والصينيين في إقليم هاتينه بوسط فيتنام مما أدى الى مقتل 4 أشخاص وإصابة 100 على الأقل.

وعلى إثر ذلك غادر نحو 4000 عامل صيني فيتنام.

وفي بيان نشر على موقع وزارة الخارجية الصينية الإلكتروني قال المتحدث باسم الوزارة هونغ لي إن فيتنام "عبرت عن أسفها" للاضطرابات التي حدثت في مايو واستهدفت العمال الصينيين والشركات الصينية وإنها "تألمت لوقوع إصابات وقتلى بين العمال الصينيين."

ونقل المتحدث عن فيتنام قوله إن العمال الصينيين الذين تضرروا سيتلقون "نوعا من التعويض الإنساني" وإن هانوي ستوفد ممثليها لتقديم العزاء لأسر الضحايا.

وتزعم الصين سيادتها على نحو 90 في المئة من بحر الصين الجنوبي بينما تزعم الفلبين وفيتنام وماليزيا وبروناي وتايوان السيادة على مناطق من المياه الغنية بالغاز والنفط.