أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فصلت البحرية الأميركية ما لا يقل أربعة وثلاثين من عناصرها من الخدمة لضلوعهم في تشكيل شبكة للاحتيال عملت بشكل سري لمدة لا تقل عن سبع سنوات في برنامج تدريب بمحطة نووية في كارولينا الجنوبية.

ويخضع عشرة بحارة آخرون لتحقيق جنائي.

ووجه الاتهام لاثنين وثلاثين آخرين، ولكن المحققين قاموا بتبرئتهم في وقت لاحق.

وكان من الصعب الكشف عن عدد المتهمين وفترة الاحتيال عندما أعلنت البحرية الأميركية في فبراير الماضي عن كشفها احتيال عشرات البحارة الذين سعوا إلى الحصول على إجازات معلمين من خلال برنامج تدريبي في مفاعل نووي في تشارلستون بكارولينا الجنوبية.

وتوصل المحققون إلى أن عمليات الاحتيال بدأت عام 2007 أو ربما في وقت سابق، وفقا لنسخة من وثائق التحقيقات التي حصلت عليها الأسوشيتدبرس.