أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استبعد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف التوصل إلى اتفاق نووي مع القوى العالمية الست بحلول الموعد النهائي المقرر في نوفمبر المقبل.

ونقل الموقع الإخباري الإلكتروني التابع للبرلمان الإيراني عن ظريف قوله إنه حتى في حال التوصل لاتفاق عام بحلول الموعد النهائي، فإن الطرفين سيكونان بحاجة لمزيد من الوقت لبحث التفاصيل "ومن ثم فإنه من المستبعد التوصل لاتفاق نهائي خلال مهلة الأربعة أشهر".

وكانت إيران والقوى العالمية الست، الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا وألمانيا، اتفقت على تمديد المحادثات النووية حتى المقبل.

في هذه الأثناء، أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن مديرها العام يوكيا أمانو سيتوجه الأحد إلى إيران "للدفع باتجاه تقدم الحوار والتعاون" مع طهران.

وأضافت الوكالة أن أمانو الذي زار إيران في نوفمبر 2013 سيجري محادثات مع "قادة إيرانيين ومسؤولين رفيعي المستوى".