خلصت هيئة محلفين بريطانية إلى أن سيدة متهمة بطلب تهريب أموال لزوجها الذي يقاتل في سوريا عبر صديقتها- مذنبة في جريمة تمويل الإرهاب.

ويقول ممثلو الادعاء إن أمل الوهابي (27 عاما) طالبت من صديقتها نوال مسعد إخفاء 20 ألف يورو بملابسها الداخلية في رحلة جوية كانت متجهة من لندن إلى اسطنبول في يناير.

ووافقت مسعد (27 عاما) على ذلك مقابل الحصول على مقابل مادي، لكن الخطة أحبطت عندما تم توقيفها في مطار هيثرو.

ووجدت هيئة المحلفين الأربعاء أن الوهابي مذنبة، لتصبح بذلك أول بريطانية تدان وفق قوانين تحظر تمويل الجهاديين في سوريا.

لكنها برأت مسعد التي نفت معرفتها بأن هذه الأموال كانت لتمويل الإرهاب.