أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشفت منظمة العفو الدولية، الاثنين، إن القوات الأميركية التي أقدمت على تعذيب أو قتل المدنيين في أفغانستان لم تطبق عليها العدالة بسبب قصور في النظام القضائي العسكري الأميركي.

وقالت منظمة العفو في تقرير نشرته في العاصمة الأفغانية كابول إن 1800 مدني أفغاني على الأقل قتلوا بين عامي 2009 و2013  على يد قوات الائتلاف العسكري الغربي في العاصمة الأفغانية، ولكن ست حالات فقط ضد جنود أميركيين وصلت إلى المحاكمة خلال هذه الفترة.

وقال ريتشارد بينيت مدير قسم آسيا والمحيط الهادي في المنظمة في بيان حث فيه الأميركيين على الإصلاح "في حالات عديدة تتوفر أدلة موثوقة بشأن أعمال قتل مدنيين بشكل مخالف للقانون ولم تجر الولايات المتحدة على عجل تحقيقات شاملة وغير منحازة."

وحضر عدد من العائلات التي تطالب الحكومة الأميركية بتطبيق العدالة على قواتها إلى مؤتمر في كابول ليدلوا بشهادات مأساوية عن خسارة أفراد من عائلتهم أو خضوعهم للتعذيب بينهم امرأتان منتقبتان بعد نجاتهما من غارة أميركية.