أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال متحدث عسكري أفغاني إن رجلا يرتدي زيا عسكريا فتح النار على قوات أجنبية، ما أدى إلى مقتل جندي أميركي وجرح 15 جنديا من بينهم جنرال ألماني، وحوالي 12 أميركيا.

وكان حلف شمال الأطلسي "الناتو" أعلن أنه يحقق في الحادثة التي وقعت الثلاثاء في معسكر "قارغا" الذي يضم قوات من أفغانستان والناتو.

ومعسكر قارغا هو قاعدة للجيش الأفغاني تقع غرب العاصمة كابول.

وكتب الجنرال محمد زاهر عظيمي، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية، على صفحته على موقع تويتر إن "الإرهابي ارتدى زي الجيش الأفغاني وفتح النار على القوات المحلية والدولية في القاعدة"، لافتا إلى أن المهاجم قتل وجرح 3 من أفراد الجيش الأفغاني.

وتعرف قاعدة قارغا بأنها "أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في الرمال" حيث تشرف القوات البريطانية على بناء كلية الضباط وبرنامجها التدريبي".

وفي ولاية بكتيا شرقي البلاد، تبادل حارس شرطة أفغاني إطلاق النار مع قوات الناتو بالقرب من مكتب حاكم الولاية، وقتل الحارس في معركة الأسلحة النارية، بحسب رئيس الشرطة زلماي أور ياخيل.

ولم يتضح ما إذا كانت الحادثان مرتبطان، وقالت الشرطة إنها تحقق في الحادث.

وكان مسؤول أفغاني قال في وقت سابق الثلاثاء إن غارة جوية بمروحية تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) قتلت 4 مدنيين غربي البلاد، حيث كانت تستهدف مسلحين من حركة طالبان يطلقون صواريخ.

وتظاهر نحو 200 شخص ضد الناتو في ولاية هيرات، الثلاثاء، حاملين جثامين المدنيين القتلى إلى عاصمة الولاية ومطالبين بإجراء تحقيق.