أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتخذ المجلس الأوروبي خطوات جديدة لمواجهة العنف ضد المرأة بموجب معاهدة جديدة دخلت حيز النفاذ الجمعة.

وألزمت ثلاث عشرة دولة أوروبية نفسها بمكافحة أفضل للعنف ضد المرأة بعد توقيعها على ما يطلق عليه "معاهدة اسطنبول".

ودخلت المعاهدة حيز النفاذ الجمعة في إحدى عشرة دولة من الدول الأعضاء، هي تركيا وألبانيا وإيطاليا ومونتنيغرو والبوسنة والهرسك وصربيا والنمسا وأندورا وإسبانيا والدنمارك، ومن المقرر أن تنضم إليها كل من فرنسا والسويد في نوفمبر القادم.

وفي السياق، قال نيلز مويزنيكس، مفوض حقوق الإنسان بالمجلس الأوروبي، في بيان صدر الأسبوع الجاري إن "العنف ضد المرأة لا يزال واحدا من أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشارا في كل مكان بأوروبا حاليا".

وتلزم المعاهدة الحكومات باتخاذ إجراءات لمكافحة العنف المنزلي والزواج القسري والتحرش والعنف الجنسي.