أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ بالضرب بيد من حديد للقضاء على الفساد في الجيش، وحث الجنود على الابتعاد عن ممارسات الفساد وتأكيد ولائهم للحزب الشيوعي الحاكم.

ويأتي هذا التعهد بعد أيام قليلة على بدء الحزب الشيوعي التحقيق مع رئيس جهاز الأمن الداخلي السابق تشو يونغ كانغ، وهو حتى الآن الشخصية الأعلى رتبة التي تحاسب في الحملة على الفساد.

وقال الرئيس الصيني خلال زيارة إلى قاعدة عسكرية في مقاطعة فوجيان جنوب شرقي البلاد للاحتفال بالعيد الـ 87 لتأسيس جيش التحرير الشعبي إنه "على الجنود أن يتذكروا أولوياتهم"، وفق ما ذكرت صحيفة الشعب الصينية الرسمية.

وأضاف أنه "سيعاقب على الفساد بحزم ويحافظ على الصورة الجيدة للقوات المسلحة للشعب منذ البداية وحتى النهاية."

يذكر أنه في يونيو الماضي أعلن الحزب أنه سيحاكم عسكريا نائب رئيس اللجنة المركزية العسكرية تشوتساي هو، بتهم الفساد.

واستقال تشو من منصبه في اللجنة العسكرية المركزية العام الماضي ومن المكتب السياسي للحزب الشيوعي عام 2012.