أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فجر متمردون جسرا في شمال نيجيريا، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص فيما فر الجنود الذين كانوا متمركزين بالقرب من المكان خوفا على حياتهم، حسبما قال شهود.

وقال أحد سكان ولاية يوبي يدعى ملام غاربا، إن الجنود الذين يحرسون الجسر كانوا يفوقون مسلحي بوكو حرام عددا وعتادا، لكنهم فروا. ويعتبر تفجير الجسر هو الخامس من نوعه خلال ثلاثة أشهر.

وقال عباس غافا، المتطوع في الأمن المدني، إنه خلال موسم هطول الأمطار، ستصبح الطرق وعرة ولا يمكن الوصول إليها، مما يزيد من عزل المناطق التي تعرضت للهجوم المتكرر خلال الشهور الأخيرة.

وقتلت مليشيات بوكو حرام الآلاف من الأشخاص خلال الخمس سنوات الأخيرة من التمرد، كان من بينهم مئات الأطفال.