أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تسبب حر شديد باليابان في مصرع 15 شخصا، ونقل 8580 إلى المستشفيات الأسبوع الماضي، بينهم 193 في حالة خطيرة، وفق ما أفادت، الثلاثاء، وكالة الكوارث.

وأفادت الأرقام التي لم تأخذ في الاعتبار الذين اهتمت بهم فرق إسعاف أن 44.4% من الأشخاص هم من المسنين (أكثر من 65 سنة) وهي فئة تمثل ربع سكان اليابان.

واتصل 3179 شخصا الأسبوع الماضي بأجهزة الإغاثة، توفي منهم ثلاثة.

ويتعرض آلاف اليابانيين سنويا إلى الإغماءات بسبب الحر الذي يتجاوز أحيانا 35 درجة في الظل، ومعظم الأماكن العامة والمنازل مجهزة بمكيفات الهواء لكن بعض الأشخاص لا يحبذون استعمالها أو لا يعرفون كيفية الاستعمال، ويتعرضون بذلك إلى الجفاف.

وتدعو السلطات إلى اقتصاد الطاقة نظرا لتوقف مجمل المحطات النووية الـ48 في الأرخبيل، لكنها تصر على ضرورة استعمال مكيفات الهواء باعتدال تفاديا لمشكلات صحية.

غير أن الأماكن العامة مثل المتاجر والمطاعم وقاعات السينما، تسرف عادة في استعمال مكيفات الهواء إلى حد أن الزبائن يشعرون بالبرد.