يعتزم المرشح الذي هزم في الانتخابات الرئاسية في اندونيسيا برابويو سوبيانتو التوجه إلى المحكمة الدستورية لنقض النتائج التي تشوبها على حد قوله عمليات تزوير، على ما أعلن متحدث الأربعاء غداة الإعلان الرسمي عن فوز خصمه جوكو ويدودو.

وقال طنطوي يحيى المتحدث باسم فريق حملة الجنرال السابق المثير للجدل برابويو سوبيانتو "إننا بصدد إعداد إجراءاتنا للتوجه إلى المحكمة الدستورية".

وهذا الإعلان جاء بمثابة مفاجأة بعدما أعلن برابويو الثلاثاء رفضه الانتخابات وانسحابه من العملية قبل صدور الإعلان الرسمي عن النتائج وقد أكد أعضاء في فريقه أنه لن يرفع المسالة إلى المحكمة الدستورية.

ويترتب على المحكمة الدستورية في حال تلقيها شكوى البت في القضية بحلول نهاية أغسطس، ما سيطيل الغموض السياسي في البلاد وقد ينعكس على الأسواق، مثلما حصل الثلاثاء بعد إعلان برابويو.

وفاز حاكم جاكرتا جوكو ويدودو في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 9 يوليو بحصوله على 53,15% من الأصوات مقابل 46,85% لبرابويو بحسب النتائج الرسمية الصادرة عن اللجنة الانتخابية، بعد الانتخابات التي شهدت أكبر قدر من الاستقطاب في تاريخ الديموقراطية الإندونيسية الفتية وبلغت نسبة المشاركة فيها حوالى 71%.