توصل قادة الحزبين الحاكم والمعارض في كمبوديا إلى اتفاقية لإنهاء حالة من الجمود السياسي المستمرة في البلاد منذ الانتخابات المثيرة للجدل العام الماضي.

وقال رئيس الوزراء رئيس الوزراء هون سين وزعيم المعارضة سام رينسي الثلاثاء إنهما اتفقا على حل سياسي مشترك لإنهاء الأزمة.

والتقى رئيس الوزراء وزعيم المعارضة مع ممثلين عن كلا المعسكرين في اجتماع مغلق استمر خمس ساعات. وهذه كانت الجولة الثالثة من المحادثات بين الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة.

وقاطع نواب من حزب الإنقاذ الوطني الكمبودي بقيادة زعيم المعارضة سام رينسي مقاعدهم في البرلمان منذ انتخابات يوليو الماضي، التي زعموا أنها زورت وطالبوا بإصلاحات وانتخابات جديدة.

ومن المتوقع أن يتم بعد الاتفاقية الإفراج عن الثمانية نواب من المعارضة الذين ألقي القبض عليهم الأسبوع الماضي.