أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل شخصان، أحدهما شرطي والآخر مدني، في تفجير انتحاري استهدف قافلة تابعة للشرطة في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان، بحسب مسؤول أفغاني.

وقال عمر زواك، الناطق باسم حاكم الولاية، إن الهجوم وقع صباح الاثنين في العاصمة لاشكار غاه.

وأضاف أن التفجير أسفر عن إصابة 15 شخصا بجروح – 8 من عناصر الشرطة و7 مدنيين، مشيرا إلى أن القافلة التابعة للشرطة كانت في طريقها إلى منطقة سنجين لتنفيذ عملية هناك.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم، الذي يتزامن مع هجوم الربيع الذي تشنه طالبان سعيا لإضعاف شوكة الحكومة المدعومة من الغرب في كابل.