أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت منظمة "ارفع يديك يا قابيل" أو "Hands off Cain" أن العام الماضي شهد ارتفاعا ملحوظا في عدد حالات تنفيذ عقوبة الإعدام حول العالم، نتيجة ارتفاع الحالات بإيران والعراق.

وقالت المنظمة، التي تتخذ من العاصمة الإيطالية روما مقرا لها، إن 4106 أشخاص على الأقل أعدموا في 2013 مقارنة بعام 2012، الذي شهد تنفيذ 3967 حالة إعدام.

وأشارت إلى أن سبب هذا الارتفاع يعود إلى زيادة الإعدام في إيران، التي سجلت أعلى معدلات إعدام خلال 15 عاما، والعراق الذي شهد أعلى معدل منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003.

والارتفاع الحاد في حالات الإعدام يأتي على الرغم من التوجه العالمي العام نحو إلغاء عقوبة الإعدام، بحسب التقرير الذي أصدرته المجموعة المناهضة لهذه العقوبة.

وقال التقرير إن 12 دولة أعلنت نيتها إلغاء عقوبة الإعدام عام 2013 ولا تزال تدرس الأمر خلال العام الحالي.

يشار إلى أن المحاولة الفاشلة لإعدام كلايتون لوكيت في أوكلاهوما في أبريل الماضي، أسهمت في حشد الرأي العام ضد عقوبة الإعدام، بحسب منظمة "ارفع يديك يا قابيل".