أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت الشرطة الأفغانية إن سيارة ملغومة انفجرت، الثلاثاء، أثناء مرورها في سوق مزدحمة بإقليم بكتيكا بشرق أفغانستان، ما أسفر عن سقوط 38 قتيلا على الأقل وإصابة 40 آخرين.

وأوضح نائب قائد الشرطة المحلي، أحمد عبد الرحمن ضي: "الآن الشرطة تنقل كل المصابين إلى المستشفيات".

ووقع الهجوم بالقرب من الحدود التي يسهل اختراقها مع وزيرستان الشمالية في باكستان، حيث يهاجم جيش إسلام آباد مخابئ حركة طالبان الباكستانية خلال الأسابيع القليلة المنصرمة وهو ما دفع المتشددين إلى التراجع صوب أفغانستان، وفقا لوكالة فرانس برس.

وقال عبد الرحمن ضي إن الشرطة تلقت بلاغا عن السيارة وكانت تطاردها عندما انفجرت.

وذكر حاكم المنطقة، محمد رضا: "الانفجار كان كبيرا ودمر العديد من المتاجر. عشرات الأشخاص محاصرون تحت الأنقاض".

وأضاف: "عدد المصابين سيرتفع إلى أكثر من 100 كما سيزيد أيضا عدد من استشهدوا".

وفي كابل قالت الشرطة إن قنبلة مزروعة على الطريق فجرت عن بعد قتلت موظفين بالمكتب الاعلامي للرئيس حامد كرزاي وأصابت 5، وأعلنت حركة طالبان المسؤولية.       

ووقعت الهجمات في الوقت الذي تستعد فيه القوات الأجنبية للانسحاب تدريجيا من البلاد.

وذكرت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي أن عدد الضحايا المدنيين قفز بنحو الربع في النصف الأول من هذا العام مع تصاعد أعمال العنف.