أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد اخفاق انتخابات الرئاسة الإندونيسية في تقديم فائز واضح، تعهد رئيس شرطة جاكرتا بمنع العنف باتخاذ إجراءات صارمة ضد كل من يحتفل بالفوز قبل الإعلان رسميا عنه.

ومع مواصلة كل من المرشحين إعلان الفوز، ربما يحدد القضاء رئيس ثالث أكبر ديمقراطية في العالم.

ومضى ثالث اقتراع رئاسي مباشر بسلاسة الأربعاء، لكن ظهرت على السطح مخاوف من حدوث اضطرابات بعدما أعلن كل من حاكم جاكرتا جوكو ويدودو والجنرال العسكري السابق برابوو سوبيانتو الفوز بعد الكشف عن إحصاء سريع للنتائج.

ومن شأن عدم الاستقرار السياسي في أكثر الدول الإسلامية سكانا وأكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا، أن يكون له تداعيات خطيرة على ديمقراطيتها الشابة.

وتقدم ويدودو، المعروف باسم جوكوي، بنسبة 52 في المئة من الأصوات وفقا لأكثر ثلاث عمليات فرز غير رسمي للأصوات موثوق فيها.

لكن سوبيانتو أشار إلى نتائج استطلاعات رأي أقل شهرة تظهر تفوقه، لكنه قال لاحقا إنه سيعتبر إعلان لجنة الانتخابات الذي سيصدر خلال أسبوعين على أنه "النتيجة الرسمية الوحيدة للانتخابات".