أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعرب مسؤول أميريكي عن ثقته في موافقة مرشحي الرئاسة الأفغانية على إجراء تدقيق شامل لانتخابات الشهر الماضي، والتي سيتم إصدار نتائجها الأولية الاثنين.

وقال عضو مجلس الشيوخ كارل ليفين ميلتون الأحد إنه اجتمع مع عبد الله عبد الله وأشرف غني أحمد زاي وتلقى تأكيدات بموافقتهما على عملية التدقيق.

وأشار ليفين إلى أنه رغم الإعلان عن النتائج الجزئية يوم الاثنين، إلا أنه يتوقع إعلانا آخر في وقت لاحق والذي سيكون له نفس القدر من الأهمية.

في الأول من يوليو أرجئ إعلان النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية لعدة أيام ريثما يتم تعداد جديد لأصوات 2000 مركز اقتراع تقريباً وسط شكاوى بحصول تزوير.

وصرحت العضو في اللجنة الانتخابية المستقلة شريفة زرماتي لوكالة فرانس برس "لقد بدأنا بمراجعة الأصوات في 2000 مركز اقتراع تقريباً بعد أن قررت اللجنة التأكد من شفافية الاقتراع" مضيفة أن إعلان النتائج "تأخر لعدة أيام".

وكان آلاف المحتجين الغاضبين توجهوا في السابع والعشرين من يونيو إلى قصر الرئاسة في كابل لتأييد مزاعم المرشح الرئاسي عبد الله عبد الله بوقوع عمليات تزوير واسعة خلال الانتخابات من جانب موظفي لجنة الانتخابات والمسؤولين الحكوميين.

وانتهت جولة الاعادة، التي جرت يوم 14 يونيو بين القائد السابق في تحالف الشمال ووزير المالية السابق أشرف عبد الغني، إلى طريق مسدود بعد قرار عبد الله الانسحاب الأسبوع الماضي.