قاد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بنفسه تدريبا عسكريا واسعا على مهاجمة جزيرة افتراضية وانتهز هذه الفرصة ليحذر الجنوب من أنه "سيندم بمرارة" إذا شن أي هجوم وفقا لما ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية.

وقالت الوكالة إن "التدريب جرى بمشاركة مقاتلين وقطع مدفعية من مختلف العيارات وسفن قتالية بما في ذلك غواصات، وطائرات مقاتلة وقاذفات وطائرات شحن".

وينشب نزاع بين كوريا الجنوبية واليابان على جزر بالقرب من الحدود البحرية بين البلدين.

وكانت بيونغ يانغ أجرت في الأيام السابقة عدة تجارب لإطلاق صواريخ باتجاه بحر اليابان في استعراض للقوة نددت به طوكيو وسيول بشدة.