قضت محكمة في البوسنة والهرسك، الجمعة، بسجن برانكو فلاتشو 15 عاما، حيث كان مسؤولا عن معسكرات اعتقال صربية أقيمت في منطقة ساراييفو في بداية حرب البوسنة (1992-1995)، بعد إدانته "بجرائم ضد الإنسانية".

وأدين فلاتشو (61 عاما) بأنه أقام بين مايو وأكتوبر 1992 أربعة معسكرات اعتقال في فوغوشتشا، ضاحية العاصمة البوسنية، احتجز فيها مسلمين وكروات.

وتحدثت القاضية مينكا كريهو بالتفصيل عن مقتل عشرات المعتقلين على خط الجبهة، حيث استخدموا "دروعا بشرية"، وخلال عمليات تعذيب في مراكز الاعتقال.

وقالت كريهو إن فلاتشو "كان يرسل السجناء كدروع بشرية في مجموعات من 30 إلى 50 شخصا"، موضحة أنه تابع هذه الممارسات على الرغم من التقارير التي تحدثت عن مقتل معتقلين على خط الفصل.

وتقول جمعيات الدفاع عن الضحايا إن حوالى 800 مدني احتجزوا في معسكرات صربية في فوغوشتشا مات منهم نحو 300. وما زال حوالي 60 آخرين مفقودين.