أعلنت فرنسا، الجمعة، تعزيز الإجراءات الأمنية في مطاراتها على الرحلات المتوجهة إلى الولايات المتحدة خلال فترة الصيف استجابة لطلب السلطات الأميركية، ما قد يؤدي إلى تأخير في الرحلات.

وأوضحت المديرية العامة للطيران المدني في بيان أن "هذه الإجراءات الإضافية ستطبق بشكل يتسبب بأقل إزعاج ممكن للمسافرين غير أنه من الممكن تسجيل تأخير في الرحلات".

وأوصت الهيئة الركاب المسافرين إلى الولايات المتحدة "باتخاذ الإجراءات اللازمة للذهاب إلى المطار بشكل مبكر بحيث يتجنبوا الإزعاج والصعوبات لدى الصعود على متن الطائرة".

وتسير فرنسا 43 رحلة يومية إلى الولايات المتحدة انطلاقا من سبعة مطارات هي مطارات رواسي وأورلي في باريس ومطارات نيس ومرسيليا وتاهيتي والمارتينيك وغوادلوب، بحسب المديرية العامة للطيران المدني.

ودعت الحكومة الأميركية، الأربعاء، إلى التيقظ في مطارات أوروبا والشرق الأوسط التي تنطلق منها رحلات إلى الولايات المتحدة خشية استخدام إرهابيين قنابل جديدة متطورة.

ولم توضح واشنطن بشكل محدد في تحذيرها طبيعة الخطر الجديد أو موقعه أو مدى آنيته، لكن الأمر يندرج في سياق تصاعد التوتر في الشرق الأوسط وخصوصا في سوريا والعراق بعد سيطرة تنظيم "الدولة الاسلامية" على مساحات كبيرة في البلدين.

وكانت بريطانيا أول من أعلن تعزيز الإجراءات الأمنية في مطاراتها الخميس تلتها بلجيكا.