أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول أفغاني إن متشددين أطلقوا صاروخين على الجانب العسكري من مطار كابول، ليصيبوا مروحية الرئيس حامد كرزاي وهي متوقفة على المدرج.

وقال عبد الوهاب وارداك قائد المطار العسكري، إنه لم ينفجر سوى صاروخ واحد من الصاروخين في الهجوم الذي وقع الخميس ولم ترد تقارير عن وقوع خسائر في الأرواح. غير أنه قال إن المروحية العسكرية التي كانت تنقل كرزاي اشتعلت فيها النار.

ويؤكد الهجوم على المطار، الذي يعد واحد من أكثر المناطق حراسة في العاصمة الأفغانية، على المرونة الهجومية للمتمردين الذين تقودهم طالبان والذين يقاتلون الحكومة المدعومة من الغرب.

ويكثف مسلحو طالبان ضرباتهم كجزء من هجومهم السنوي الصيفي عندما يستفيدون من الطقس الأكثر دفئا في التحرك بحرية في البلاد التي تغلب عليها الجبال.