أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل شخصان بالرصاص، وأصيب آخرون بجروح بالغة، الجمعة، في بانغي خلال تظاهرات طالبت برحيل الرئيسة الانتقالية لإفريقيا الوسطى، وانسحاب الوحدة البوروندية في القوة الإفريقية المنتشرة في هذا البلد، حسب مصادر متطابقة.

وقتل شخصان بالرصاص وفق شهادات متظاهرين أكدها مصدر عسكري، وقال صحفي في وكالة "فرانس برس" إن ثلاثة آخرين على الأقل أصيبوا بالرصاص، أحدهم إصابته بالغة، ونقلوا إلى المستشفى العام في بانغي.

وذكر مصدر في الشرطة أن احد المتظاهرين اللذين قتلا أصيب بالرصاص، فيما جرح آخرون خلال اشتباكات مع القوات الإفريقية صباح الجمعة وسط بانغي.

ونزل آلاف المتظاهرين صباح الجمعة إلى شوارع العاصمة، حيث كانت حركة السير مشلولة والمتاجر مغلقة.