أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دعت إيران مجموعة 5+1، الثلاثاء، إلى "عدم الرضوخ لأي ضغوط من أطراف ثالثة غير مشاركة مباشرة في المفاوضات بشأن ملفها النووي"، في إشارة واضحة إلى إسرائيل.

كما دعا وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى "الجدية والواقعية" في جولة المفاوضات الجديدة بين إيران والدول الست التي تبدأ في 16 يونيو في فيينا، حسب ما أوضحت وكالة فرانس برس.

وجاءت تصريحات ظريف بعد محادثات مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قال سابقا إن برنامج إيران النووي يمثل "أكبر تهديد للأمن العالمي".

وأضاف: "فيما يتعلق بالأمن أود أن أبحث سبل منع إيران من إنتاج سلاح نووي، أعتقد أن هذا هو أكبر تحد للأمن في العالم"، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني مرارا أن بلاده "لا تسعى لامتلاك أسلحة الدمار الشامل"، قائلا إن "المعتقدات والمبادئ هي التي تمنع إيران من بناء سلاح نووي لا معاهداتها مع الدول الأخرى".