أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، الاثنين، إن عودة القرم إلى أوكرانيا كما يرغب الرئيس الأوكراني المنتخب، بترو بوروشنكو، "غير واردة"، مرجعا ذلك إلى أن شبه الجزيرة باتت أرضا روسية.

ونقلت وكالة الأنباء "ريا نوفوستي" عن بيسكوف قوله "إن القرم منطقة من اتحاد روسيا، وعودتها إلى أوكرانيا غير واردة".

وصرح الملياردير، بترو بوروشنكو، المقرب من الغرب، والذي انتخب رئيسا لأوكرانيا من الدورة الأولى، مرات عدة أن القرم "كانت وستبقى أوكرانية"، وأن وضعها "غير قابل للتفاوض".

وقد ضمت شبه الجزيرة الأوكرانية في مارس الماضي إلى روسيا، بعد استفتاء اعترضت عليه السلطات في كييف والغربيون.

وتوجه رئيس الوزراء الروسي، ديمتري مدفيديف، إلى القرم يوم الانتخابات الأوكرانية، الأحد، ووزع جوازات سفر روسية على السكان.

وأكدت روسيا "استعدادها للحوار مع بترو بوروشنكو" لكنها لم تفصح عما إذا كانت تعترف بشرعية الرئيس المنتخب.