أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تجادل البابا فرنسيس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الاثنين، بشأن اللغة التي كان يتحدث بها السيد المسيح قبل ألفي عام.

وقال نتانياهو للبابا في اجتماع بالقدس تحدث فيه رئيس الوزراء عن وجود صلة قوية بين اليهودية والمسيحية: "المسيح كان هنا.. على هذه الأرض. كان يتحدث العبرية".

فقاطعه البابا، قائلا: "بل الآرامية".

فرد نتانياهو بالقول "كان يتحدث الآرامية، لكنه كان على دراية بالعبرية".

وقال أستاذ اللغويات الإسرائيلي جلعاد زوكرمان لـ"رويترز"، إن كلا من نتانياهو، وهو ابن مؤرخ يهودي مرموق، والبابا على حق.

وأشار زوكرمان إلى اللغة الآرامية، وهي لغة سامية شبه اندثرت وترتبط كثيرا بالعبرية: "كانت اللغة الأم للمسيح الآرامية... لكنه كان يعرف العبرية أيضا لأنه كانت هناك كتابات دينية قديمة بالعبرية".

وقال إن العبرية كانت لغة الطبقات الدنيا في أيام السيد المسيح "أي طبقات الناس الذين اهتم بأمرهم".

ويختتم البابا فرنسيس، الاثنين، زيارة للمنطقة استمرت 3 أيام.