أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يدلي الأوروبيون بأصواتهم الأحد، في انتخابات لإختيار ممثليهم في برلمان الاتحاد الأوروبي للدورة البرلمانية المقبلة.

و بدأ الناخبون في اليونان ورومانيا وليتوانيا التصويت عند الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش لإنتخاب نوابهم في البرلمان في اقتراع يجري اليوم في 21 بلدا.

ويفترض أن ينتهي التصويت عند الساعة 21,00 مع إغلاق مراكز الاقتراع في ايطاليا.

وتتزامن الانتخابات مع الاقتراع الرئاسي في أوكرانيا التي وصلت إلى حافة حرب أهلية بين الحكومة الموالية لأوروبا والناطقين بالروسية في شرق البلاد.

كما تأتي غداة حادث إطلاق نار في متحف يهودي ببروكسل وصفه رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو "بالهجوم على قيم أوروبا بحد ذاتها".

ومن المتوقع أن يمتنع الكثير من الأوروبيين عن التصويت في دول مثل جمهورية التشيك مثلا حيث قالت وكالة الأنباء التشيكية أن نسبة الامتناع عن التصويت بلغت حوالى ثمانين بالمئة. لكن مصدر القلق الأكبر بنظر المراقبين هو صعود المشككين في وحدة "القارة العجوز".

حيث شهدت عدة دول أوروبية مؤخرا مثل بريطانيا واليونان صعودا لأحزاب رافضة للاتحاد .

والتشكيك في وحدة أوروبا متقدم أيضا في إيطاليا حيث يعبر عنه السياسي بيبي غريلو وحزب البديل لألمانيا واليسار الراديكالي الممثل بتحالف سيريزا في اليونان.

و وفقا لجان دومينيك جولياني رئيس مؤسسة روبرت شومان للدراسات فإن التشكيك في أوروبا السائد حاليا "سيعزز بتصويت مضاد لأحزاب الحكومة".

ويمكن أن تحصل الأحزاب المناهضة للتكامل الأوروبي على مئة مقعد. ولا يكفي ذلك لزعزعة البناء الأوروبي لكنه كاف لمنح صوت وهز الاحزاب التقليدية.

ودعي حوالى 400 مليون أوروبي لانتخاب 751 نائبا في البرلمان الأوروبي في ثامن انتخابات تشريعية تجري منذ 1979.

ويصوت الناخبون الاوروبيون في الاقتراع العام المباشر ووفق نظام النسبية (حسب كل بلد) لينتخبوا بين ستة نواب للدول الصغيرة (مثل استونيا وقبرص ولوكسمبورغ ومالطا) و96 نائبا لألمانيا تليها فرنسا (74) فبريطانيا وايطاليا (73 لكل منها.