أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ضرب زلزال بقوة 6,2 درجات قبالة سواحل جزيرة سومطرة الأندونيسية، صباح الأحد، ما دعا السكان إلى الفرار من منازلهم، من دون أن يصدر أي إنذار باحتمال تسببه بأمواج مد عال (تسونامي).

وقال المرصد الأميركي للرصد الجيولوجي أنه حدد مركز الزلزال على عمق 9 كيلومترات وعلى بعد 300 كلم غرب مدينة باندا اتشيه الساحلية. وأوضح أن الزلزال وقع قرابة الساعة 07,00 (1,00 بتوقيت غرينتش).

من جهته قال المتحدث باسم الوكالة الوطنية للكوارث سوتوبو بوروو نوغروهو أن:"سكان الساحل الغربي شعروا لثواني بقوة بالزلزال". وأشار إلى أن "البعض فروا من منازلهم".

ونوه المتحدث إلى أنه ليس هناك تقارير بشأن وقوع أضرار.

كذلك اشار محمد ريادي من وكالة أندونيسيا للأرصاد الجوية والمناخ والجيوفيزياء، إلى عدم وجود تقارير عن ضحايا أو أضرار.

واضاف ريادي في حديث لوكالة فرانس برس ان "قوة الزلزال قد تكون عالية، لكن مركزه في البحر وبعيد نسبيا عن أقرب المدن وهي باندا أتشيه".

وقد تعرضت باندا أشيه لتسونامي ضخم في 2004 ما اسفر عن مقتل حوالي 170 ألف شخص في المناطق المحيطة، فضلا عن عشرات الآلاف في دول في منطقة المحيط الهندي.

وتقع أندونيسيا فوق ما يسميه علماء الجيولوجيا "حزام النار" في المحيط الهادئ، وهي المنطقة التي تلتقي فيها عدة صفائح تكتونية ينتج عن احتكاكها ببعض البعض نشاط زلزالي وبركاني مكثف.