أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توصلت الحكومة الكولومبية ومتمردو القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، الجمعة، إلى اتفاق حول مسألة تجارة المخدرات غير الشرعية، النقطة الثالثة من أصل 6 نقاط حددها الطرفان لمفاوضات السلام التي بدأت في نوفمبر 2012 في هافانا، كما أعلن الوسيط الكوبي.

وقال ممثل السلطات الكوبية خلال مؤتمر صحافي توسط فيه وفدي بوغوتا، وفارك، إن الأخيرين "توصلا إلى اتفاق حول النقطة الثالثة المسماة "حل مشكلة المخدرات غير الشرعية".

وكان الطرفان توصلا في 2013 إلى اتفاقين جزئيين حول أهم موضوعين في مفاوضاتهما، وهما التنمية الريفية ومشاركة الميليشيا المتمردة في الحياة السياسية، بعد التوصل لاتفاق سلام شامل.

وباتفاقهما على هذه النقطة الثالثة يبقى أمام الحكومة والمتمردين 3 نقاط أخرى هي تعويضات ضحايا النزاع الذي خلف في نصف قرن مئات آلاف القتلى وحوالى 4.5 ملايين نازح، والإنهاء الفعلي للعمليات العدائية، وآلية المصادقة على اتفاق السلام النهائي.

وتأتي هذه الخطوة الجديدة على طريق تحقيق السلام قبل أسبوع من الانتخابات الرئاسية المقررة في كولومبيا، والتي تشير استطلاعات الرأي إلى أن الاوفر حظا للفوز فيها هو الرئيس خوان مانويل سانتوس الذي أطلق هذه المفاوضات التاريخية مع الحركة المتمردة.

وقبيل ساعات من الإعلان عن التوصل لهذا الاتفاق الجزئي الثالث، أعلنت فارك أنها ستوقف كل أنشطتها العسكرية من 20 وحتى 28 مايو الجاري بمناسبة الانتخابات.