أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكر مصدر أمني، الخميس، أن صحافيا من إفريقيا الوسطى، قتل وأصيب آخر بجروح بعد تعرضهما لهجوم في منزليهما، حيث وقع إطلاق نار غزير وأعمال عنف في العاصمة بانغي.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن الصحافيين اللذين لم يكونا مستهدفين، هما ضحية أعمال عنف اندلعت بعد مقتل شاب مسلم من منطقة "بي.كاي 5" آخر منطقة مسلمة في المدينة وتشويه جثته.

ومساء الثلاثاء، هاجم مسلمو الحي عددا من المنازل في الأحياء المسيحية المجاورة لبي.كاي 5، وسمعت أصداء إطلاق نار غزير، كما قال مصدر في الشرطة، وفر مئات الأشخاص من منازلهم إلى مراكز اللاجئين.

ودخلت إفريقيا الوسطى في الفوضى الطائفية عندما سيطر تمرد سيليكا السابق المؤلف من أكثرية مسلمة على الحكم فترة وجيزة بين مارس 2013 ويناير 2014 في بلد يشكل المسيحيون 80% من سكانه.